الرقية الشرعية لعلاج السحر والعين والمس

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

الحمد لله الشافي المعافي، والصلاة والسلام على الرسول الأمين، وبعد:

فإن الدنيا دار ابتلاء وامتحان، فالمسلم يثاب ويؤجر على ما يصيبه كما في الحديث عن أبي سعيد وأبي هريرة رضي الله عنهما أنهما سمعا رسول الله يقول: «ما يصيب المؤمن من وصب ولا نصب، ولا هم ولا حزن ولا غم ولا أذى حتى الشوكة يشاكها إلا كفر الله بها عن خطاياه» [متفق عليه].

استمر في القراءة